مراجع خارجى
مرحبا وأهلا بكم معنا فى منتديات مراجع خارجى
وكل عام وأنتم بالف ألف خير


منتدى يهتم بنشر ثقافة الجودة فى مجال التعليم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الأحد أغسطس 08, 2010 6:21 am

مقدمة

أولا: مفهوم الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي

ثانيا: أهداف الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي

ثالثا: المبادئ العامة لميثاق المراجع الخارجي

رابعا: الضوابط المهنية لسلوك وعمل المراجع الخارجي

1. ضوابط تتعلق بالمراجع ذاته

2. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالهيئة

3. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بفريق المراجعة

4. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالمؤسسة التعليمية

5. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالمجتمع الذي يعيش فيه
الميثاق الأخلاقي للمرجع الخارجي([1])




مقدمة



إن وجود ميثاق أخلاقي يمثل خطوة حضارية وأساسية لتنظيم الممارسات المهنية للمراجعين الخارجيين، والحفاظ على مكانتهم العلمية والأخلاقية وترسيخها وسط جمهور المهتمين بالعملية التعليمية والقائمين عليها. والفكرة التي بني عليها هذا الميثاق تقوم على تلبية الاعتبارات الأخلاقية والاجتماعية لعملية المراجعة الخارجية للمؤسسات التعليمية، ولذلك فإن الميثاق يتفق في منطقه ومضمونه مع فكرة أن لكل مهنة مجموعة من الأخلاقيات والمواثيق والأعراف والمبادئ التي تحكم العمل والسلوك فيها، ومن ثم فإنه يأتي كالتزام بين المراجع الخارجي والهيئة والمؤسسات التعليمية والمجتمع ككل بما يضمن أداء مهني عال يعود مردوده لصالح عملية المراجعة والمؤسسات التعليمية المستهدفة.

واتساقا مع هذا الاتجاه فقد روعي في الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي قبول عملية التطوير على فترات منتظمة لمضمون هذا الميثاق، استجابة لكل المستجدات التي قد تفرض تعديل أو إضافة نصوص جديدة له واضعا في اعتباره مجموعة من العوامل والمتغيرات لبيئة الجودة والمناخ العلمي والمهني الذي يعيشه المراجع الخارجي.

وقد شكلت الهيئة لجنة موسعة ضمت مجموعة من خبرائها والمراجعين بها وممثلين لكافة المعنيين بأمور التعليمي العام والأزهري لوضع التصور المناسب لهذا الميثاق وأصبح متاحا للجنة المتابعة التي ستشرف على تطبيقه وتراقب الالتزام به وتحاسب على مخالفته وتقترح التعديلات اللازمة لزيادة فاعلية الميثاق وضمان جودة الأداء المهني والأخلاقي للمراجع الخارجي.

ويكتسب الميثاق قوته من لحظة إعلانه من خلال الإلزام المعنوي والأدبي الذي تفرضه الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التي سعت لإصداره، إذ يعتبر أساسا من أسس المحاسبية ويكتسب قيمته من احترام المراجع الخارجي وانتمائه لمهنة المراجعة الخارجية للمؤسسات التعليمية.



أولا: مفهوم الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي



يعد الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي بمثابة مجموعة من القيم والأخلاقيات العليا التي يجب أن توجه وتضبط الممارسة المهنية للمراجع داخل وخارج المؤسسات التعليمية، وتضع حدودا واضحة لما هو مقبولا أو مرفوضا، مسموحا به أو ممنوعا بالنسبة للمراجع الخارجي في إطار عملية المراجعة الخارجية لهذه المؤسسات وبالتالي على كل ممارس هذا العمل الالتزام بهذا الميثاق.

إن المبادئ والقواعد والمعايير التي تحكم وتضبط أداء المرجع الخارجي وسلوكه المهني والشروط اللازم توفرها في كل من يرغب في الانضمام إلى شرف ممارسة هذا العمل، تستحق أن تكون ميثاقا ودستورا أخلاقيا مميزا، نظرا لأنها تتضمن قيم الحق والعدل والأمانة والصدق والاحترام والإتقان وغيرها.

إن هذا الدستور الأخلاقي والمهني (الميثاق) يكتسب قوته واحترامه من قوة الالتزام الأدبي والإجماع الصادق على أهميته في ضبط أداء وعمل المرجع الخارجي ورفع كفاءته وقدرته على العمل بشكل فردي وجماعي في إطار الفريق ويمكنه من التفاعل الإيجابي والرشيد مع غيره من المراجعين والمعنيين في المؤسسات التعليمية ومختلف فئات المجتمع الذي يعيش فيه وكذلك الهيئة التي أعطته هذه التسمية ومنحته الصفة الشرعية في ممارسة هذا العمل.




[1] - تم إعداد هذا الميثاق في ضوء مضمون الميثاق الأخلاقي الحالي (2009)، والمعد من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، بجمهورية مصر العربية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الأحد أغسطس 08, 2010 6:22 am

ثانيا: أهداف الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي



يهدف هذا الميثاق إلى زيادة وعي المراجع الخارجي بحقوقه وواجباته، وتعزيز إيمانه برسالته في بناء مستقبل وطنه من خلال دوره المحوري في عملية المراجعة الخارجية للمؤسسات التعليمة، وإسهامه بطريقة مباشرة وغير مباشرة في النهوض والارتقاء بتلك المؤسسات ونشر ثقافة الجودة والاعتماد، ولذا هذا الميثاق يرمي إلى مساعدة المراجع الخارجي في الجوانب الآتية.

§ التعرف علي أخلاقيات وقيم عملية المراجعة الخارجية للمؤسسات التعليمية.

§ التعرف علي المسئولية المهنية والأخلاقية للمراجع الخارجي داخل وخارج للمؤسسات التعليمية.

§ تطبيق منهجية المراجعة الخارجية بشكل سليم دون التعارض مع الأخلاق والقيم السائدة.

§ تكوين اتجاه ايجابي نحو أهمية الالتزام بأخلاقيات المراجعة الخارجية.

§ تمثل القيم والمبادئ الأخلاقية المرتبطة بمهام المراجع الخارجي وسلوكياته في عملية المراجعة الخارجية.

§ الإسهام في تعزيز مكانة المراجع العلمية والاجتماعية من خلال زيادة وعيه بحقوقه ووجباته.

§ الإسهام في تعزيز مكانة المؤسسات التعليمية والارتقاء بها في إطار قيمي وأخلاقي واضح ومعلن للجميع.



ثالثا: المبادئ العامة لميثاق المراجع الخارجي



إن صياغة ميثاق أخلاق واضح محدد لسلوك وأداء المراجع الخارجي ونشره بين المراجعين الخارجيين، تعد ولا شك خطوة مهمة في مجال الجودة والاعتماد، لكن الخطوة الأهم تظل متمثلة في أداء المراجع الخارجي ومدى الالتزام بمبادئ هذا الميثاق، وترجمة مضامينه إجرائيا بما ينعكس على سلوكياته وتصرفاته داخل خارج المؤسسات التعليمية. ومن تلك المبادئ، التي ينبغي أن يتمثلها المراجع ويترجمها إلى سلوكيات يتصف بها أداؤه، ما يلي:



§ الالتزام في التصرفات والأقوال بحميد السلوك والآداب، مثال ذلك:



أثناء زيارة الفصول المدرسية حرص الأستاذ (س) عضو المراجعة الخارجية على تحية المعلم والمتعلمين عند دخوله الفصل وكذلك شكرهم عند الخروج وكان مهتما بعدم إرباك المعلم، وهو ماساهم في نجاح عملية ملاحظة الأداء داخل هذا الفصل. بينما الأستاذ (ص) فقد دخل أحد الفصول متجاهلا المعلم والمتعلمين وجلس أخر الفصل ينظر تارة إلى المعلم وأخرى إلى المتعلمين، مما أشعر الجميع بالتوتر، ثم طلب من أحد المتعلمين إحضار دفتر تحضير المعلم والذي كان يستخدمه أثناء الشرح مما أربكه وجعله يتوقف بعض الوقت، وهذا ما يتعارض مع مبادئ المراجعة السليمة.




§ الوقار، والاعتدال في المظهر، والالتزام بالملابس الرسمية بالمؤسسة وبمحل الإقامة أثناء فترة المراجعة، مثال ذلك:



عندما وصل الأستاذ (س) عضو المراجعة الخارجية، إلى الفندق محل إقامة الفريق ارتدى ملابسه الرياضية وخرج للتنزه في حديقة الفندق وأثناء عودته إلى حجرة المطعم، وجد جميع الزملاء قد نزلوا بملابسهم الرسمية وعليهم سمت الوقار والاحترام فأدرك، بجلاء، مدى أهمية الحرص على الاعتدال في المظهر والالتزام بالملابس الرسمية طوال أيام الزيارة الميدانية سواء في المؤسسة أو في محل الإقامة.






§ الحيادية والتحرر من كل أشكال وأنواع التعصب، مثال ذلك:



لاحظ رئيس الفريق، أثناء الاجتماع مع معلمي ومعلمات المؤسسة، اهتمام زميله عضو المراجعة الخارجية بتوجيه معظم الأسئلة إلى المعلمين والاستماع لمداخلاتهم باستمرار، فقام رئيس الفريق بطرح بعض الأسئلة على المعلمات وأشركهن بفاعلية في الحوار، وبعد الانتهاء من الاجتماع تناقش أعضاء الفريق معا وأكدوا على ضرورة الحيادية وعدم التعصب لأية فئة من فئات المجتمع المدرسي، لأن ذلك يتنافى مع مبادئ المراجعة.




§ التحلي بالجدية والمسؤولية مع الاتزان وعدم المبالغة في ردود الأفعال (الضحك، الغضب...الخ)، مثال ذلك:



عندما ذهب أحد أعضاء فريق المراجعة لزيارة أحد الفصول المدرسية لملاحظة أداء المعلم فوجئ عند وصوله إلى الفصل بأن المعلم يتظاهر بألم شديد في رأسه وأنه بحاجة إلى بعض العلاج، فما كان من المراجع إلا أنه توجه إلى فصل أخر دون التوقف كثيرا عند هذا الحدث وأرجأ زيارة هذا الفصل إلى اليوم التالي وتمت ملاحظة الأداء به دون الإخلال بأي من إجراءات المراجعة الخارجية.




§ تجنب كل ما يسبب الإضرار بصالح المؤسسة بصورة مباشرة أو غير مباشرة، مثال ذلك:



موقف أعضاء فريق المراجعة أثناء لقاء أعضاء المجتمع المحلى والمعنيين، عندما سئلوا عن رأيهم في مدى مصداقية ونزاهة الامتحانات الشهرية والمسابقات الفنية والثقافية التي تقام بالمؤسسة، رغم تعدد شكاوى أولياء الأمور من انخفاض المستويات التعليمية لأبنائهم ورسوب العديد منهم في السنوات النهائية، إذ أوضح أعضاء الفريق بأن ذلك متضمن في إطار المراجعة وسيكون موضحا في التقرير النهائي لدى الهيئة، ولم يخوضوا في بعض التفاصيل التي قد تضر بصالح المؤسسة وهو ما يتفق ومبادئ الميثاق الأخلاقي للمراجع.



_________________
شكري كفعلك فانظر في عواقبه تعرف بفعلك ما عندي من الشكر
من لايشكر الناس لا يشكر الله
[size=18][/size]


عدل سابقا من قبل Admin في الأحد أغسطس 22, 2010 1:18 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الأحد أغسطس 08, 2010 6:23 am

§ عدم تعارض المصالح بين مهام ووجبات المراجع الخارجي ومصلحته الشخصية (راجع سياسة تعارض المصالح الصادرة عن الهيئة)، مثال ذلك:



موقف الأستاذ (س) عندما أخبر بأنه قد تم ترشيحه كعضو مراجعة خارجية لإحدى المؤسسات التعليمية التي تربطه علاقة شخصية بمديرها الحالي، إذ فرح في البداية بهذا الخبر، إلا أنه استدرك الأمر، وقام على الفور بإبلاغ الهيئة بهذه العلاقة والتي في بمقتضاها تم شكره على تمثله لمبادئ الميثاق الأخلاق للمراجع الخارجي وتم تحويله إلى مؤسسة أخرى وكان ذلك تصرفا محمودا منه.




§ عدم الحديث عن أشخاص أو مؤسسات أخرى فيما يخص أعمال المراجعة تحت أية ظروف.



وهذا ما لم يراعيه الأستاذ (س) عضو فريق المراجعة عندما سئل عن رأيه الشخص في طريقة تنظيم وتوزيع الأجهزة في المعامل بالمؤسسة، إذ قال أنه شاهد طريقة أخرى ممتازة في تنظيم الأجهزة وتوزيعها في المعامل في إحدى المؤسسات التعليمية التي قد زارها من قبل والتي قد لاقت قبولا واستحسانا من قبل فريق المراجعة آنذاك. وهذا التصرف مرفوض تماما لأنه يتنافى مع المبادئ الأخلاقية لعملية المراجعة.




§ تجنب إثارة أية خلافات أو مشكلات ترتبط بأي من المواقف تحت أية ظروف وفي حال حدوثها يمكن الرجوع إلى الهيئة، مثال ذلك:



عندما وصل فريق المراجعة الخارجية إلى المخصصة لهم بالمؤسسة التعليمية فوجئ رئيس الفريق بأن هذه الحجرة ليست هي التي عاينها في الزيارة التنسيقية وأنها تعد معزولة نسبيا عن المبني الرئيسي للمؤسسة، إلا أن رئيس الفريق لم مشكلة حول هذا التغيير، وحاول مع الأعضاء التأقلم مع هذا الوضع والقيام بمهام المراجعة دون الإخلال بأي منها، وتم تسجيل ذلك في التقرير اليومي للزيارة وإرساله للهيئة.




§ عدم إعلان أية تفاصيل أو أمور فنية تخص الهيئة.



في لقاء أعضاء المجتمع المحلي وبعض أولياء الأمور قام أحد أعضاء فريق المراجعة بالتحدث عن أقسام الهيئة بالتفصيل وعدد العاملين بها وطبيعة العمل الذي يقومون به وبعض المشكلات المرتبطة بهذا العمل مما أدى إلى ضياع كثير من وقت المقابلة والإخلال بعمل المراجع الخارجي، وهو ما يتناقض ومبادئ المراجعة.




رابعا: الضوابط المهنية لسلوك وعمل المراجع الخارجي وفق الميثاق الأخلاقي



1. ضوابط تتعلق بالمراجع ذاته



§ تقبل العمل في مجال المراجعة الخارجية للمؤسسات التعليمية كرسالة وطنية ومهمة قومية بعيدة عن الرغبات والطموحات الشخصية

§ الوعي الدائم بطبيعة الذات كمراجع خارجي وبطبيعة دوافعه وحاجاته والعمل على توجيها بما يخدم عملية المراجعة ويحقق أهدافها داخل وخارج المؤسسات التعليمية .

§ التمكن من الأدوار المتعددة المنوطة به كمراجع خارجي سواء كعضو أو كرئيس فريق، وأن يؤهل نفسه للقيام بهذه الأدوار بكفاءة وفاعلية تامة.

§ المعرفة التامة بالحدود الأخلاقية لعملية المراجعة الخارجية، وعدم تجاوز تلك الحدود وتجنب أي تصرف يسيء إلى شخصيته وعمله كمراجع خارجي .

§ تجنب إقامة علاقات شخصية مع أي فرد من أفراد المجتمع المدرسي أو المعنيين بالمؤسسة بل ويحرص على أن تكون تكلك العلاقة بمثابة علاقة مهنية يسودها الود والاحترام المتبادل.

§ الالتزام بالتنمية المهنية والعمل المستمر على تطوير القدرات المهنية والمعرفية إلى أقصى درجة ممكنة، بما يخدم عملية المرجعة الخارجية ويعود بالنفع عليه وعلى ومؤسسته وعلى مجتمعه ككل.

§ الالتزام باستخدام الأدوات والنماذج التي حددتها الهيئة القومية في عملية المراجعة الخارجية والتأكد من كفاية الشواهد والأدلة الداعمة لكل كلمة أو عبارة ترد بالتقرير النهائي.

§ الالتزام بالدور المحدد في العمل والتعاون مع أعضاء الفريق وفقا للأسس والمعايير المتفق عليها.

§ مراعاة التعليمات المتفق عليها وتنفيذها بجدية مع الانضباط والمشاركة بفاعلية في إتمام العمل على الوجه الأكمل.

§ الحرص على المشاركة إعداد خطة جيدة للمراجعة الخارجية وتحديد إجراءاتها بوضوح وعدم القفز إلى النتائج أو إصدار الأحكام بناء على الانطباعات الشخصية أو الضغوط الخارجية.



2. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالهيئة



تسند الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للمراجع الخارجي مسئولية عظيمة في عملية المراجعة وتمنحه ثقة كبيرة مما يتطلب منه العمل بكل السبل على تكون جميع تصرفاته وسلوكياته بما يتفق وطبيعة هذه المسؤولية العظيمة وتلك الثقة الكبيرة. ولذا فإن عليه مراعاة الضوابط التالية في علاقته مع الهيئة.



§ الحرص التام على تقديم بيانات صحيحة ودقيقة في كافة تعاملاته مع الهيئة وعدم إخفاء أو حجب أية بيانات مهمة تكون مطلوبة لدى الهيئة.

§ عدم الخداع أو التضليل بأي صورة من الصور بشأن الشهادات الدراسية والمؤهلات العلمية.

§ عدم الكشف عن أية معلومات تتعلق بأي زميل أو بأي فئة من فئات المجتمع المدرسي التي حصل عليها بحكم العمل المسند إليه كمراجع خارجي، إلا إذا كان ذلك لخدمة هدف مهني تحدده الهيئة وتتفق عليه أو كان اضطراريا وبحكم القانون.

§ الالتزام التام بعدم إعطاء أو تقديم أي معلومات كاذبة أو كيدية عن أي زميل في فريق المراجعة أو عن فرد من أفراد المجتمع المدرسي أو المعنيين بالمؤسسة التعليمية.

§ البعد عن قبول أية هدية أو مجاملة يمكن أن تؤثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على قراراته أو تصرفاته المهنية في مجال المراجعة الخارجية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الأحد أغسطس 08, 2010 6:25 am

3. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بفريق المراجعة



§ تأصيل وتفعيل روح التعاون المثمر بين كافة أعضاء الفريق والعمل بروح الفريق الواحد داخل وخارج المؤسسة التعليمية.

§ الاتفاق على توزيع الأدوار والالتزام بها وتخصيص المهام في ضوء خبرات أعضاء الفريق وفي إطار حوار يتسم بالمرونة واحترام الآخر المشاركة الفعالة للجميع.

§ تطبيق مبدأ التكامل في تقديم المشورة الفنية الصادقة للزملاء أعضاء الفريق عند الحاجة إليها.

§ معاملة كافة الزملاء في فريق المراجعة باحترام وانسجام وثقة وتقديم الخبرات والمعلومات التي تمكنهم من أداء أدوارهم بأقصى فعالية ممكنة.

§ في حالة قيام أحد الأعضاء بانتهاك طفيف ناجم عن جهل لأحد مبادئ أو معايير الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي يمكن لعضو أخر لفت نظر زميله لذلك، من الخلق القويم للمراجع أن يبادر إلى توجيه زميله، في إطار علاقة الود والمحبة بينهما، إلى أي ملاحظة على سلوكه قد تتسبب في الإساءة إلى مكانته أو تشويه سمعته كمراجع خارجي. أما في حالة تكرار ذلك الانتهاك أو تعمده فيتوجب إعلام رئيس الفريق بذلك لبحث الأمر ومعالجته.

§ الحفاظ على كرامة ومكانة وسمعة جميع أعضاء الفريق داخل وخارج المؤسسات التعليمية فليس من الخلق في شيء، وربما ليس من الفطنة أيضا، أن يسمح أحد أعضاء الفريق لأي فرد من أفراد المجتمع المدرسي أو المعنيين بالخوض في حق عضو آخر لأي سبب من الأسباب وبأية صورة من الصور لأن ذلك غير مقبول وبتنافي تماما مع مبادئ الميثاق الأخلاقي للمراجع.

§ الحرص على موضوعية التقييم سواء بالنسبة لتقييم رئيس الفريق للأعضاء أو العكس وأن يكون هذا التقييم في ضوء الأداء الفعلي وليس في ضوء أية اعتبارات أخرى.



4. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالمؤسسة التعليمية



§ تقديم عضو المراجعة الخارجية لنفسه بالمؤسسة التعليمية كمراجع بالهيئة فقط والتعامل معها من منطلق التقويم وضمان الجودة وليس التفتيش.

§ مراعاة التقاليد الاجتماعية والأعراف السائدة في التعامل مع مجتمع المؤسسة التعليمية وتفهم أبعاد ومقتضيات الوسط الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والنظام القيمي السائد في بيئة المؤسسة وسياقها المؤسسي بشكل عام.

§ الاحتفاظ بالجدية والحيادية المطلقة وحسن التصرف واللباقة عند أداء المهام المختلفة في عملية المراجعة وعدم التطوع بتقديم الدعم الفني للمؤسسة موضع المراجعة.

§ الابتعاد عن السلوكيات والعادات غير المناسبة مثل (التدخين، ومضغ اللبان والصوت المرتفع أثناء الحديث...الخ).

§ التحرر من كل أشكال وأنواع التعصب الديني أو السياسي، وكافة أشكال التعصب الأخرى القائمة على أساس السن، الجنس، العرق، اللون، أو القدرات والخصائص الجسمية والعقلية.

§ تجنب العلاقات والالتزامات الشخصية التي تتعارض مع طبيعة العمل كمراجع خارجي، كالعلاقات الشخصية، أو الاقتصادية أو الاستقطاب السياسي أو الديني، فالمراجع معني بإقامة علاقة موضوعية متوازنة أساسها الصدق والأمانة والاحترام وعدم الخداع أو الابتزاز. أو الاستفادة من المؤسسة التعليمية بصورة مادية أو معنوية أو تحقيق أية منافع شخصية مع العامين بالمؤسسة أو من لهم علاقة مباشرة أو غير مباشرة بها مثل (مجلس الأمناء، أولياء الأمور، أعضاء المجتمع المحلي، المستفيدون....الخ).

§ مراعاة شعورا العاملين والمتعلمين بالمؤسسة والمحافظة أمانهم النفسي وعدم الحديث عن أمور شخصية أو أية أمور لا ترتبط بالمراجعة وخاصة أمور (الدين، والنوع، والسياسة) .

§ عدم استفزاز فرد من أفراد المجتمع المدرسي للكشف عن مشكلة ما أو للحصول على معلومات أو بيانات معينة فذلك يتعارض والميثاق الأخلاق ويضعف الثقة بين المؤسسة وفريق المراجعة.

§ الاستخدام الرشيد للموارد المتاحة بالمؤسسة التعليمية والحفاظ على المال العام فهذه مسئولية أخلاقية أساسية، وواجبة في الوقت ذاته بحكم القانون إذ يجب أن يكون هذا الاستخدام في إطار عملية المراجعة والتمكن من إنجاز مهامها المختلفة دون إسراف أو تقتير.

§ عدم قبول أية مجاملات أو امتيازات بصورة مباشرة أو غير مباشرة ( هدايا، وجبات غذائية، زيارات، جولة ترفيهية للتعرف المنطقة، تقديم خدمة نقل الأعضاء من وإلى المؤسسة التعليمية...الخ)

§ المحافظة على سرية المعلومات الخاصة بالمؤسسة وعدم نسخ أو الاحتفاظ بأية مستندات خلال أو بعد انتهاء الزيارة وعدم عرض أية نتائج تخص الآخرين على مستوى المؤسسات أو الأفراد (داخل المؤسسة أو خارجها) تحت أية ظروف.

§ عدم الانفراد بأية شواهد أو أدلة اطلع عليها المراجع أثناء قيامه بدوره دون إعلامها لباقي أعضاء الفريق لتكون مجل الاعتبار عند التقرير النهائي.

§ عدم الإفصاح عن أية انطباعات أو تلميحات (شفهية أو من خلال تعبيرات الوجه أو غير ذلك) عن نتيجة المراجعة أو توصية الفريق بالاعتماد من عدمه.





5. ضوابط تتعلق بالمراجع في علاقته بالمجتمع الذي يعيش فيه





إن جودة العملية التعليمية تؤثر مباشرة في واقع الأمة مستقبلها، ولذا فإن على المراجع الخارجي بذل كل جهد في سبيل الارتقاء بالمعايير المهنية للعملية المراجعة، ويدعم المناخ المشجع على إصدار الأحكام الصحيحة في هذا المجال، ومن ثم، يسهم في تهيئة الظروف والشروط التي تساعد في النهوض بالعملية التعليمية وفق معايير علمية محددة ومتفق عليها.



وفي هذا الإطار يأتي الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي وما يتضمنه من مبادئ وأخلاقيات تعد بمنزلة واجبات يتعين على من يقوم بهذا العمل ضرورة مراعاتها والحرص على تمثلها في تعاملاته وسلوكياته داخل محيط البيئة التربوية وخارجها ومع مختلف الشرائح التي يتعامل معها من معلمين ومتعلمين وأولياء أمور وزملاء عمل، وأصدقاء ورؤساء، وسائر أفراد المجتمع وفئاته ككل.



ولذا يحظر على المراجع الكشف عن أية معلومات تتعلق بأي فئة من فئات المجتمع المدرسي التي حصل عليها أثناء أدائه لمهام عملية المراجعة الخارجية، ما لم يكن هذا الكشف يخدم غرضاً مهنياً محدد وفي إطار عملية المراجعة ذاتها أو كان هذا الكشف إجباريا بحكم القانون. وكذلك أيضا يحظر على المراجع استثمار علاقاته المهنية مع فئة من فئات المجتمع المدرسي، الذي قام بزيارته أثناء عملية المراجعة الخارجية، لتحقيق منافع شخصية له أو لغيره تحت أية ظروف أو مبررات.

إعداد
د/ علي محمد حسين سليمان
كلية التربية - جامعة الأزهر بالقاهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
booody47

avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 10/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الخميس أغسطس 26, 2010 2:54 am

مشكور ي اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبرى حمايه

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 06/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الخميس أغسطس 26, 2010 5:06 pm

مشكور يا استاذ جمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيزى محمود

avatar

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 19/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )   الثلاثاء أبريل 19, 2011 5:42 pm

جعل الله جهدكم هذا مباركا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الميثاق الأخلاقي للمراجع الخارجي ( رؤية مقترحة للدكتور على حسين )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مراجع خارجى  :: المراجعون الخارجيون :: أخبار المراجعيين-
انتقل الى: