مراجع خارجى
مرحبا وأهلا بكم معنا فى منتديات مراجع خارجى
وكل عام وأنتم بالف ألف خير


منتدى يهتم بنشر ثقافة الجودة فى مجال التعليم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أدوات التقييم الذاتي:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:38 pm

أدوات التقييم الذاتي:
أولاً - كيفية إعداد المؤسسة أدوات جمع البيانات:
يعتمد التقييم الذاتي لمؤسسات التعليم قبل الجامعي على جمع بيانات دقيقة وصادقة لمجالي: القدرة المؤسسية، والفاعلية التعليمية، ويُمكن للمؤسسة الاسترشاد في ذلك بالأدوات التي يشتمل عليها هذا الدليل، الذي أعدته الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد؛ ونظرًا لأن من بين أهداف الهيئة معاونة المؤسسات التعليمية؛ لتعزيز جهودها في تطوير وتحسين الجودة من خلال تنمية كفاءة جميع العاملين فيها، فقد تضمن هذا الدليل - إلى جانب الأدوات التي أعدتها الهيئة- جزءًا يتعلق بكيفية بناء أدوات متنوعة لجمع البيانات، يمكن أن تسترشد به المؤسسة في بناء الأدوات، التي ترى أنها بحاجة إليها لتقييم المؤشرات والممارسات المتعلقة بمجالي: القدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية. وتشمل :
1- بناء اختبارات وأدوات قياس التحصيل.
2- الملاحظة.
3- المقابلة.
4- الاستبانات.
5- فحص الوثائق والسجلات.
(1) بناء اختبارات وأدوات قياس التحصيل:
يعتمد بناء الاختبارات على أسس وقواعد، ينبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار؛ حتى يكون الاختبار فاعلاً ومؤدياً للأغراض المترتبة عليه ، وتتمثل هذه الأسس في التالي:
1ـ تحديد الغرض من الاختبار :
يتعين على المعلم - قبل أن يبدأ بإعداد الاختبار - أن يحدد الغرض المرجو من ذلك الاختبار بدقة متناهية؛ لما سيترتب على هذا الغرض من نتائج.
فقد يكون الغرض من الاختبار: قياس التحصيل الدراسي (ترتيب المتعلمين، حسب تحصيلهم للأهداف الدراسية)، أو الحكم على إتقان مهارات أساسية معينة (مهارات تفكير، وحل مشكلات)، أو تشخيص صعوبات التعلم، أو تقويم طريقة التدريس، أو تحديد فاعلية المنهج.
2- تحليل المادة التدريسية، أو تحديد المحتوى :
المقصود بتحديد المحتوى، أو تحليله هو عمل تصنيف وتبويب لعناصر المادة المراد تقويمها؛ فإذا كان الغرض قياس تحصيل المتعلم في المعارف والمعلومات المتضمنة بوحدة دراسية أو عدة وحدات، فلا بد من تحديد وتحليل محتوى الوحدة الدراسية المستهدفة، وإذا كان الغرض قياس مهارات التفكير، فلا بد من تحديد وتحليل المحتوى في ضوء قائمة مهارات التفكير.
وللمحتوى أهمية كبيرة في تخطيط الاختبار؛ لأنه الوسيط الذي تتحقق من خلاله الأهداف التعليمية؛ لذلك يحتاج المعلم إلى تحليل الموضوعات الرئيسية للمنهج بشيء من التفصيل إلى وحدات، أو عناصر، أو أجزاء، أو أقسام، تُيسِّر له قياس عينة ممثلة لجميع جوانب المحتوى، ومن هذه العينة يتم إعداد الأهداف السلوكية، وعلى ضوئها تكتب الأسئلة المناسبة لقياس تحقُّقها، ثم يبنى أو يكون منها اختبار التحصيل اللازم لقياسها، والغرض من عملية تحليل المحتوى تحقيق الشمول والتوازن في فقرات أو أسئلة الاختبار.
وينبغي أن يوضع في الحسبان، أن لكل موضوع دراسي نظاما خاصا من العلاقات الداخلية المترابطة، والمتوائمة مع بعضها البعض؛ لذلك فإن لكل موضوع دراسي طريقة خاصة في تحليل محتواه، تناسب بنيته وتصنيفاته والعلاقات التي تحكمه .
3 ـ تحديد النواتج التعليمية :
ينبغي على المعلم، عند إعداد الاختبار التحصيلي، التركيز على خطوة أساسية ومهمة، تكمن في تحديد الأهداف السلوكية، أو ما يُعرف بنواتج التعلم، التي خطط لها قبل أن يبدأ في عملية التدريس، ويتم تحديد نواتج التعلم من خلال صياغة تلك الأهداف صياغة إجرائية محددة وواضحة، بعيداً عن الغموض والتعميم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:41 pm

4- صياغة الأهداف الإجرائية (السلوكية) للاختبار، وتحديد مستوياتها المعرفية:

تتعدد معايير صياغة الهدف السلوكى الجيد، من أهمها:

· التركيز على أداء المتعلم، وليس المعلم.

· تحديد الهدف السلوكي المطلوب قياسه.

· اشتماله على فعل إجرائي قابل للملاحظة والقياس.

مثال: - يتعرف المتعلم الحالات الثلاث للمادة.

- يعطي أمثلة للمواد الصلبة الشائعة فى بيئته.

وتجدر الإشارة إلى أهمية تحديد المستويات المعرفية للأهداف الإجرائية التى يتم تحديدها، وتتمثل هذه المستويات فى:

· التذكر: يتمثل فى استدعاء المتعلم للمعلومات والمعارف، كما سبق له دراستها، كأن يذكر مفهوم المادة.

· الفهم: يتمثل فى إعادة صياغة المتعلم للمعلومات والمعارف، السابق له دراستها بلغته الخاصة، كأن يشرح كيفية تحويل الثلج إلى ماء.

· التطبيق: يشير إلى استخدام المعلومات، السابق دراستها فى حل مشكلة جديدة، أو موقف جديد، كأن يشرح كيفية الحصول على كوب ماء عذب من الماء المالح، بعد دراسته للتبخير والتكثيف.

· التحليل: يشير إلى قدرة المتعلم على تجزئة المعلومات، أو الأحداث إلى العناصر المكونة لها، كأن يستنبط المشكلات الناجمة عن سوء ترشيد استهلاك الماء.

· التركيب: يشير إلى قدرة المتعلم على تجميع المعلومات أو الأفكار فى كل متكامل، أو في سياق رئيسي، كأن يستنج الفكرة العامة من المقالة، التي قرأها عن الحرب القادمة على الماء.

· التقويم: يشير إلى قدرة المتعلم على إصدار الحكم على الأحداث أو المعلومات، واتخاذ قرارات بناءة بشأنها، كأن يُقيِّم طرق استهلاك الماء فى بيئته.

وتتدرج المستويات المعرفية للأهداف من حيث مستوى التفكير؛ حيث يتضمن كل مستوى معرفي جميع المستويات السابقة له؛ فعلى سبيل المثال: الفهم يتضمن التذكر، والتقويم يتضمن كلاٍّ من التذكر، والفهم، والتطبيق، والتحليل، والتركيب؛ لذلك يمكن عرض مستويات الأهداف فى شكل هرمي، تزداد فى مستوى التفكير من أسفل إلى أعلى كما يلى:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:42 pm

المستويات المعرفية للأهداف الإجرائية:

تختلف المستويات المعرفية؛ تبعًا لطبيعة المادة الدراسية؛ فمثلاً قد تقتصر المستويات المعرفية لأهداف مادة الرياضيات على التذكر، والفهم، وحل المشكلات.

5 ـ إعداد جدول المواصفات " الوزن النسبيّ ":

يمثل كل من المحتوى والأهداف السلوكية المعرفية بُعدين أساسيين في إعداد جدول المواصفات " الوزن النسبي " ، المصمم لإعداد اختبار في منهج دراسي محدد ، كأن يكون الفصل الدراسي الأول ، أو الثاني ، ويحتاج هذان البعدان أن يلتقيا مع بعضهما البعض في مخطط واحد ، يبين كيف يرتبط كل هدف بجانب محدد من المحتوى بشكل متكامل ، يُمكن الاستناد عليه في إعداد الاختبار. ومن خلال الجدول يتحدد عدد الأسئلة ، التي تعين كل جانب من جوانب المحتوى؛ بناء على الأهمية النسبية لكل موضوع ، بالنسبة للموضوعات الأخرى في المنهج المقرر .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:43 pm



والجدول التالي صورة افتراضية لجدول مواصفات اختبار تحصيلي (جدول 1)


الموضوعات

تذكر

فهم

تطبيق

تحليل

تركيب

تقويم

المجموع

الوزن النسبي

عدد الأسئلة

موضوع 1

4

4





8

16%

3

موضوع 2

2

1





3

6%

1

موضوع 3

2

1

1




4

8%

1.5

موضوع 4

3

3

1




7

14%

3

موضوع 5

3

3

2



1

9

18%

3.5

موضوع 6

4

4

2



1

11

22%

4.5

موضوع 7




4

2

2

8

16%

3.5

المجموع الكلي

18

16

6

4

2

4

50

100%

20

الوزن النسبي

36%

32%

12%

8%

4%

8%

100%

عدد الأسئلة

7

6.5

2.5

1.5

1

1.5

20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:45 pm

ملاحظات على الجدول السابق:

· الصفوف تمثل الموضوعات المرتبطة بالمحتوى.

· الأعمدة تمثل الأهداف، ومستوياتها.

· يحدد الوزن النسبي لكل موضوع من الموضوعات، وفق المعادلة التالية:



مجموع أهداف الموضوع

الوزن النسبي لموضوع ما = ــــــــــــــ × 100

إجمالي عدد أهداف الوحدة

· يحدد الوزن النسبي لمستويات الأهداف، وفق المعادلة التالية:

مجموع عدد أهداف مستوى التذكر

الوزن النسبي لمستوى التذكر مثلاً= ـــــــــــــــ × 100

إجمالي عدد أهداف الوحدة

· يتطلب تقدير عدد أسئلة الاختبار معرفة الآتي:

ý نوع (شكل) الأسئلة: مقالية (طويلة، قصيرة)، أو تكملة، أو مزاوجة، أو اختيار من متعدد.

ý الغرض من الاختبار: حيث يختلف عدد أسئلة الاختبار الشهري عن عدد أسئلة اختبار نهاية الفصل الدراسي.

ý زمن الاختبار: يتحدد، وفق خصائص المتعلمين وقدراتهم.

ý درجة اتساق درجات الاختبار المطلوبة.

ý نوع العمليات التي يتطلبها السؤال؛ فإجابة أسئلة التذكر أسرع من إجابة أسئلة الفهم، ...، وهكذا.

6- بناء أسئلة الاختبار:

سيتم التعرض لأنواع الأسئلة المختلفة، وكيفية صياغتها صياغة جيدة في القسم التالي.

7- كتابة تعليمات الاختبار:

يعد المعلم تعليمات الاختبار في صورة مألوفة، يهتدي بها المتعلم عند الإجابة، مع مراعاة:

· استخدام أسلوب لغوي ملائم لمستوى المتعلم.

· تحديد طريقة الإجابة تحديداً دقيقاً.

· تضمين التعليمات مثالا محلولا لتوضيح كيفية الحل.

· تحديد زمن الإجابة.

8- تحليل أسئلة الاختبار:

في هذه المرحلة يحاول المعلم الحصول على تغذية راجعة عن الاختبار، من حيث تحديد معامل السهولة والصعوبة لأسئلته، وتحديد درجة تمايزها بين المتعلمين، وذلك من خلال تحديد الآتي:

· عدد المتعلمين.

· عدد الأسئلة.

· عدد البدائل.

· عدد الإجابات الصحيحة ونسبتها.

عدد الإجابات الصحيحة

معامل صعوبة الاختبار= ــــــــــــــــ ×100

عدد إجابات المتعلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:46 pm

أنواع الأسئلة، وصياغتها:
للأسئلة دور مهم في تقويم نواتج تعلم الطلاب، وتحديد مستوى تحقيقهم لمعايير الأداء الجيد؛ لذلك تعد مهارة صياغة الأسئلة أحد أهم المعايير، التي ينبغي أن تكون ضمن معايير جودة أداء المعلم؛ حتى لا يعزى مستوى أداء الطالب إلى عوامل لا دخل له بها، كعدم وضوح تعليمات السؤال، أو عدم وضوح المطلوب منه، أو عدم مراعاة الشروط الأخرى للصياغة الجيدة للسؤال. وفيما يلي أنواع أسئلة الاختبارات، ومعايير ومؤشرات جودة صياغتها.
** أسئلة إنتاج الاستجابةproduction: يتطلب هذا النوع من المتعلم أن يعطي إجابته عن السؤال أو المشكلة التي تطرح عليه، ومن أنواع هذه الأسئلة إلى:
1. أسئلة الإكمال.
2. معرفة المصطلحات.
3. معرفة الصور والرسوم.
4. أسئلة المقال.
** أسئلة اختيار الاستجابةselection: في هذا النوع من الأسئلة، تقدم للمتعلم عدة إجابات للسؤال، أو حلول للمشكلة، وعليه أن يتخير الإجابة أو الحل الصحيح من بينها، أو أفضل هذه الإجابات. وتسمى هذه الأسئلة بالأسئلة الموضوعية؛ لأنها تتسم بموضوعية التصحيح، أي لا يختلف تصحيحها من فرد الى آخر. ومن أنواع هذه الأسئلة:
1- الاختيار من متعدد.
2- الصواب أو الخطأ.
3- المزاوجة.
4- إعادة الترتيب.
5- أسئلة الإكمال المقيد.
1- أسئلة إنتاج الاستجابة:
أ‌. أسئلة الإكمال: يعطى للطالب في هذه الأسئلة عبارة حذفت فيها بعض الكلمات، أو الأعداد، أو الرموز، ويطلب منه استكمال الناقص.
معيار جودة صياغة أسئلة الإكمال:
أن تقيس مهارة الطالب في وضع الكلمة المناسبة في الفراغ، الذي يكمل العبارة المعطاة.
مؤشرات جودة صياغة أسئلة الإكمال:
· وضع الفراغ قرب نهاية العبارة.
· تحذف الكلمة المهمة من العبارة.
· عدم نقل العبارة بنصها من الكتاب.
· وجود فراغ أو اثنين على الأكثر فقط في العبارة.
· تساوي عدد الفراغات في العبارات.
· وجود إجابة واحدة فقط للفراغ.
ب. أسئلة تعرف المصطلحات: يعطى للطالب في هذه الأسئلة مجموعة جمل، ويطلب منه إعطاء المعنى أو المصطلح، الذي يدل على هذه الجمل.
معيار جودة صياغة أسئلة تعرف المصطلحات:
أن تقيس مهارة الطالب في تعرف المصطلح بدقة.
مؤشرات جودة صياغة أسئلة تعرف المصطلحات:
· ارتباطه بالمحتوى الدراسي.
· قياسة هدفا تعليميا محددا.
· وضوح العبارة.
· استخدام العبارة نصا من الكتاب.
ج‌. أسئلة الصور والرسوم والجداول: في هذه الأسئلة، يطلب من المتعلم رسم بعض الأشكال، أو تكملة أجزاء الرسم، أو تعرف علاقة متغيرين، أو أن يجيب عن أسئلة، تعتمد الإجابة فيها على الرسوم أو الجداول.
معيار جودة صياغة أسئلة الصور والرسوم والجداول:
أن تقيس مهارة الطالب في الإجابة، باستخدام الصور، أو الرسوم، أو الجداول.
مؤشرات جودة صياغة أسئلة الصور والرسوم والجداول:
· وضوح التعليمات.
· توافر الصور الصحيحة.
· ارتباط السؤال بالمحتوى.
· قياسة هدفا تعليميا محددا.
· وضوح الرسم أو الجدول.
د‌. أسئلة المقال: في هذه الأسئلة، يُطلب من المتعلم أن ينتج عدة جمل، أو عدة فقرات، وتشتمل على أسئلة تبدأ بكلمات، مثل: اشرح – انقد – ناقش – وضح – بيِّن – علل - قارن.
وقد تتطلب الأسئلة إجابة قصيرة، تشتمل على عبارة أو أكثر، وقد تتطلب إجابة طويلة تصل إلى عدة فقرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:48 pm

أنواع الأسئلة، وصياغتها:

للأسئلة دور مهم في تقويم نواتج تعلم الطلاب، وتحديد مستوى تحقيقهم لمعايير الأداء الجيد؛ لذلك تعد مهارة صياغة الأسئلة أحد أهم المعايير، التي ينبغي أن تكون ضمن معايير جودة أداء المعلم؛ حتى لا يعزى مستوى أداء الطالب إلى عوامل لا دخل له بها، كعدم وضوح تعليمات السؤال، أو عدم وضوح المطلوب منه، أو عدم مراعاة الشروط الأخرى للصياغة الجيدة للسؤال. وفيما يلي أنواع أسئلة الاختبارات، ومعايير ومؤشرات جودة صياغتها.

** أسئلة إنتاج الاستجابةproduction: يتطلب هذا النوع من المتعلم أن يعطي إجابته عن السؤال أو المشكلة التي تطرح عليه، ومن أنواع هذه الأسئلة إلى:

1. أسئلة الإكمال.

2. معرفة المصطلحات.

3. معرفة الصور والرسوم.

4. أسئلة المقال.

** أسئلة اختيار الاستجابةselection: في هذا النوع من الأسئلة، تقدم للمتعلم عدة إجابات للسؤال، أو حلول للمشكلة، وعليه أن يتخير الإجابة أو الحل الصحيح من بينها، أو أفضل هذه الإجابات. وتسمى هذه الأسئلة بالأسئلة الموضوعية؛ لأنها تتسم بموضوعية التصحيح، أي لا يختلف تصحيحها من فرد الى آخر. ومن أنواع هذه الأسئلة:

1- الاختيار من متعدد.

2- الصواب أو الخطأ.

3- المزاوجة.

4- إعادة الترتيب.

5- أسئلة الإكمال المقيد.

1- أسئلة إنتاج الاستجابة:

أ‌. أسئلة الإكمال: يعطى للطالب في هذه الأسئلة عبارة حذفت فيها بعض الكلمات، أو الأعداد، أو الرموز، ويطلب منه استكمال الناقص.

معيار جودة صياغة أسئلة الإكمال:

أن تقيس مهارة الطالب في وضع الكلمة المناسبة في الفراغ، الذي يكمل العبارة المعطاة.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة الإكمال:

· وضع الفراغ قرب نهاية العبارة.

· تحذف الكلمة المهمة من العبارة.

· عدم نقل العبارة بنصها من الكتاب.

· وجود فراغ أو اثنين على الأكثر فقط في العبارة.

· تساوي عدد الفراغات في العبارات.

· وجود إجابة واحدة فقط للفراغ.

ب. أسئلة تعرف المصطلحات: يعطى للطالب في هذه الأسئلة مجموعة جمل، ويطلب منه إعطاء المعنى أو المصطلح، الذي يدل على هذه الجمل.

معيار جودة صياغة أسئلة تعرف المصطلحات:

أن تقيس مهارة الطالب في تعرف المصطلح بدقة.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة تعرف المصطلحات:

· ارتباطه بالمحتوى الدراسي.

· قياسة هدفا تعليميا محددا.

· وضوح العبارة.

· استخدام العبارة نصا من الكتاب.

ج‌. أسئلة الصور والرسوم والجداول: في هذه الأسئلة، يطلب من المتعلم رسم بعض الأشكال، أو تكملة أجزاء الرسم، أو تعرف علاقة متغيرين، أو أن يجيب عن أسئلة، تعتمد الإجابة فيها على الرسوم أو الجداول.

معيار جودة صياغة أسئلة الصور والرسوم والجداول:

أن تقيس مهارة الطالب في الإجابة، باستخدام الصور، أو الرسوم، أو الجداول.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة الصور والرسوم والجداول:

· وضوح التعليمات.

· توافر الصور الصحيحة.

· ارتباط السؤال بالمحتوى.

· قياسة هدفا تعليميا محددا.

· وضوح الرسم أو الجدول.

د‌. أسئلة المقال: في هذه الأسئلة، يُطلب من المتعلم أن ينتج عدة جمل، أو عدة فقرات، وتشتمل على أسئلة تبدأ بكلمات، مثل: اشرح – انقد – ناقش – وضح – بيِّن – علل - قارن.
وقد تتطلب الأسئلة إجابة قصيرة، تشتمل على عبارة أو أكثر، وقد تتطلب إجابة طويلة تصل إلى عدة فقرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:50 pm

معيار جودة صياغة أسئلة المقال:
أن تقيس مهارة الطالب في التعبير عن المعلومات، والمعارف، والأفكار، وتقديمها في صورة منظمة ومنطقية صحيحة.
مؤشرات جودة صياغة أسئلة المقال:
· يجب أن يكون السؤال واضحا، ومحددا، بحيث تكون المشكلة التي يطرحها واحدة في أذهان المتعلمين.
· تجنب استخدام كلمات مرتبطة بالتذكر، مثل: من – متى - اذكر، ...إلخ كلما أمكن ذلك.
· يُفضل استخدام عبارات، من شأنها أن تقيس المستويات العليا من الأهداف مثل: لماذا – اشرح – قارن – اربط – فسر - انقد،...إلخ؛ وذلك وفقًا لنواتج التعلم.
· إعلام المتعلم بقواعد القياس المتدرج rubrics، أي المستويات المختلفة لنوعية الإجابات.
2- أسئلة اختيار الاستجابة selection :
أ. أسئلة الاختيار من متعددmultiple questions : تُعد أسئلة الاختيار من متعدد أكثر الأسئلة الموضوعية شيوعا، وتقيس بكفاءة معايير ومؤشرات نواتج التعلم، ويتكون السؤال من مشكلة قد تصاغ في صورة سؤال مباشر، أو عبارة ناقصة، تسمى الجذر أو المتن أو الأصل stem، وقائمة من الحلول المقترحة تسمى البدائلalternatives . ويطلب من المتعلم قراءة متن السؤال وقائمة البدائل، وانتقاء البديل الصحيح أو الأفضل، والبديل الصحيح في كل سؤال يسمى الإجابة answer، بينما تسمى البدائل الاختيارية المشتتات distracters، أي تشتيت هؤلاء الذين في شك من الإجابة الصحيحة.
معيار جودة صياغة أسئلة الاختيار من متعدد:
أن تقيس الأسئلة مهارة الطالب في اختيار الإجابة الصحيحة من بين البدائل المقترحة للسؤال.
مؤشرات جودة متن السؤال:
ينبغي توافر المؤشرات الآتية في متن/جذر سؤال الاختيار من متعدد:
· تكون صياغة متن السؤال واضحة، ودقيقة، وقصيرة، وصحيحة لُغويًّا.
· تجنب التلميح، أو الإيحاء بالإجابة الصحيحة في متن السؤال.
· تجنب صيغة النفي، كلما أمكن ذلك.
· يتضمن متن السؤال جميع الكلمات، التي تتكرر في جميع البدائل المقترحة.
· يتضمن متن السؤال المفهوم أو المصطلح؛ إذا كان الهدف من السؤال تعريف هذا المفهوم.
· إمكانية الإجابة عن السؤال دون النظر للبدائل.
مؤشرات جودة بدائل السؤال:
· تكون هناك إجابة واحدة فقط صحيحة أو مفضلة.
· تتجانس البدائل في محتواها، وترتبط بمجال السؤال.
· تعتمد البدائل على الأخطاء الناتجة من نقص المعلومات، أو الفهم الخاطئ.
· تكون المصطلحات والكلمات المستخدمة في البدائل معروفة لدى المتعلمين.
· تجنب الارتباطات اللفظية بين متن السؤال والإجابة الصحيحة.
· تجنب استخدام عبارات "جميع /كل ما سبق صحيح"، أو " كل ما سبق خطأ".
· توزيع الإجابة الصحيحة على المواقع المختلفة للبدائل توزيعا متساويا، وبشكل عشوائى.
· يتراوح عدد البدائل ما بين (4) إلى (5) بدائل، طبقا للمرحلة العمرية.
· يجب ألا تكون الإجابة الصحيحة أطول من المشتتات، أي تتضمن جميع البدائل نفس عدد الكلمات تقريبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:51 pm

ب. أسئلة الصواب أو الخطأtrue-false : تتكون أسئلة الصواب أو الخطأ من مجموعة من العبارات، ويطلب من المتعلم فيها أن يقرأ كل عبارة جيدا، ويضع أمامها علامة (Ö)، إذا كانت العبارة صحيحة، وعلامة (×) إذا كانت العبارة غير صحيحة، وتتميز تلك الأسئلة بأنها تغطي مساحة كبيرة من المحتوى، وسهلة الإعداد والصياغة، وموضوعية التصحيح، ولكنها عالية التخمين؛ وحتى يتمكن المعلم من صياغة أسئلة الصواب والخطأ بشكل جيد، ينبغي مراعاة المعيار الآتي ومؤشراته:

معيار جودة صياغة أسئلة الصواب أو الخطأ:

أن تقيس الأسئلة مهارة الطالب في التمييز بين الصواب والخطأ.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة الصواب والخطأ:

· تجنب التعميمات؛ فالأسئلة التي تتضمن تعميمات تقترن بفكرة صائبة أو خاطئة، فكلمات مثل: "كل – فقط – أبدا - دائما" توجد عادة في الإجابات الخطأ أكثر من وجودها مع الإجابات الصواب، أما كلمات مثل :"عادة - كقاعدة عامة – معظم – بعض - غالبا" تظهر غالبا مع الإجابات الصواب.

· تجنب صيغة النفي، أو نفى النفي.

· تساوي عدد الإجابات: الصحيحة، والخطأ في الاختبار.

· تساوي الأسئلة: الصحيحة، والأسئلة الخطأ في الطول.

· تضمن عبارات السؤال فكرة واحدة فقط.

· تجنب النسخ من الكتاب المدرسي بنفس ألفاظه.

· عدم وجود نمط محدد لعرض الأسئلة الصواب أو الخطأ.

· تكون العبارة إما صحيحة تماما، أو خطأ تمامًا، ولا تحتمل أي جدل حول صوابها، أو خطئها.

ج. أسئلة المزاوجةmatching : تتكون أسئلة المزاوجة من قائمتين متوازيتين، تحتوي كل منهما على مجموعة من العبارات، أو الرموز، أو الكلمات، أو الصور، أو الأشكال، وتسمى العناصر التي تتألف منها القائمة الأولى "المقدمات premises "، وتسمى العناصر التي يختار منها المتعلم "الاستجابات responses "، وتقيس أسئلة المزاوجة قدرًا كبيرًا من الحقائق المرتبطة في زمن قصير نسبيًا.

معيار جودة صياغة أسئلة المزاوجة:

أن تقيس الأسئلة مهارة المتعلم في الترابط بين المعلومات الموجودة في قائمتين، تتضمن القائمة الأولى أسئلة، وتتضمن الثانية إجاباتها.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة المزاوجة:

· تجانس المقدمات معا، أي تتضمن نفس الموضوع؛ حتى تكون الاستجابات متجانسة.

· يتضمن السؤال مقدمات واستجابات قصيرة قدر الإمكان.

· زيادة عدد الاستجابات عن عدد المقدمات، بمقدار ثلاثة عناصر على الأقل.

· تكتب المقدمات إلى اليمين وتأخذ أرقاما 1 ، 2 ، 3 ، ... إلخ، في حين تكتب الاستجابات إلى اليسار ومرقمة بحروف أ ، ب، ج، ...إلخ.

· ترتب المقدمات والاستجابات ترتيبا منطقيا.

· وضع قوسين إلى جانب كل رقم من أرقام المقدمات يكتب فيه رموز الاستجابات.

· كتابة السؤال كاملاً في نفس الصفحة.

· استخدام المصطلحات الكمية بدلا من الكيفية.

د. أسئلة إعادة الترتيب: يعطى المتعلم في هذه الأسئلة عددًا من الكلمات، أو المصطلحات، أو الأحداث، أو التواريخ، أو العمليات أوغيرها، ويطلب منه ترتيبها، وفق نظام معين.

معيار جودة صياغة أسئلة إعادة الترتيب:

أن تقيس الأسئلة مهارة الطالب في ترتيب الأحداث، أو المعلومات، أو الأفكار وفق نظام محدد.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة إعادة الترتيب:

· قياس السؤال هدفا واحدا.

· توزيع عناصر السؤال توزيعا عشوائيا.

· احتواء السؤال على حوالي (5-9) عناصر.

· وجود فواصل واضحة بين عناصر السؤال.

هـ. أسئلة الإكمال المقيد: تعتبر هذه الأسئلة صورة من صور أسئلة الإكمال، ولكن تعطى للمتعلم مجموعة من الكلمات، يختار من بينها لتكملة الجملة بما يُناسبها.

معيار جودة صياغة أسئلة الإكمال المقيد:

أن تقيس الأسئلة مهارة الطالب في اختيار الكلمة المناسبة، ووضعها في مكانها المناسب.

مؤشرات جودة صياغة أسئلة الإكمال المقيد:

· وضع الكلمات التي سيتم الاختيار منها، فوق أو تحت العبارة.

· التوزيع العشوائي للكلمات، التي سيتم الاختيار من بينها.

· عدد الكلمات المعطاة تزيد بمقدار ثلاثة على الأقل.عدم وضع الجملة بنصها من الكتاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:55 pm



الاختبارات الشفهية:

تشتمل الاختبارات الشفهية على أنواع متعددة، من بينها الاختبارات، التي تشتمل على أسئلة قصيرة، ويطرح المعلم في هذه الاختبارات الأسئلة على المتعلم؛ ليجيب عنها بطريقة شفهية، وتتضمن جميع المستويات المعرفية السابق الإشارة إليها. وفيما يلي معيار جودة طرح هذا النوع من الأسئلة ومؤشراته:

معيار توجيه الأسئلة الشفهية للمتعلم:

تقيس الأسئلة مهارة المتعلم في إلقاء الإجابة شفهيًا.

مؤشرات جودة توجيه الأسئلة الشفهية:

· توافر مناخ آمن عند توجيه السؤال للمتعلم.

· وضوح صياغة السؤال، وإعادة صياغته؛ إذا لم يتضح للمتعلم.

· إعطاء وقت للتفكير قبل طلب الإجابة.

· عدم مقاطعة المتعلم أثناء الإجابة، إلا إذا ابتعدت كثيرًا عن موضوع السؤال.

· السماح للمتعلم بالاسترسال في الإجابة، إذا رغب في ذلك.

· عدم التعليق على الإجابة بكلمات محبطة: (خطأ – كفى – اذكر المفيد ...إلخ)

· طرح مزيد من الأسئلة، تيسر عملية سبر أغوار الإجابة (ماذا تقصد ...........؟ هل من أسباب أخرى؟).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:56 pm

(2) بطاقة الملاحظةObservation Sheet

تُعدّ الملاحظة من أساليب التقويم وجمع البيانات؛ حيث يمكن من خلال استخدامها - وفق الضوابط المحددة لها - الحصول على مجموعة من المعلومات والبيانات، التي يصعب الحصول عليها من خلال استخدام أسلوب آخر، والملاحظة هي المشاهدة والمتابعة المرئية الدقيقة للسلوك، أو الظاهرة أثناء الأداء الفعلي فى المواقف الطبيعية، وتسجيل ما يراه الملاحِظ، وفق نظام دقيق ومحدد، يُعبر عن السلوك أو الظاهرة فى صورة كمية .

أنواع الملاحظة :

يُلاحظ المعلمون تلاميذهم يوميًّا، ويتفاعلون معهم، ويتأثرون بهم، ويؤثِّرون فيهم، وتتحدد نوعية الملاحظ؛ بناء على أسبقية الإعداد والترتيب لها، وتحديد السلوك المستهدف من الملاحظة. ويوجد نوعان من الملاحظة يمكن توضيحهما فيما يلي:

(1) الملاحظة العفوية (غير المقصودة): هى عبارة عن مشاهدات غير منظمة، وغير مخطط لها مسبقاً؛ فهى مشاهدات عفوية، ودون ترتيب مسبق، ويتسم هذا النوع من الملاحظة بعدم وضوح هدف معين للملاحِظ؛ فهى ملاحظات مشوشة، ويصعب تحويلها إلى مقدار كمي. ولكن يُمكن الاستفادة من هذا النوع فى الحصول على معلومات نوعية عن بعض الظواهر والسلوكيات، التي قد لا تكون فى بؤرة اهتمام الملاحِظ، ولكن تستحق التسجيل، وأن يوليها الملاحِظ اهتماماً مناسباً، ويمكن لمعظم العاملين فى المؤسسة ممارسة مثل تلك الملاحظة العفوية، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الملاحظة ليس له أدوات سوى عين وحس الملاحظ، وهما ليسا كافيين للملاحظة الدقيقة.

(2) الملاحظة المنظمة (المقصودة): يختلف هذا النوع عن الملاحظة غير المنظمة فى العديد من النقاط، التى تتمثل فى المشاهدة المقصودة والمنظمة والمخطط لها مسبقاً، في ضوء هدف معين تم تحديده مسبقاً، وتُعد الملاحظة المقصودة من أهم أنواع الملاحظة؛ حيث إنها تتم فى ضوء تحديد دقيق لموضوع الملاحظة، والهدف منها، والأدوات المستخدمة فيها، وأساليب التقدير الكمي، ونظم تسجيلها، بالإضافة إلى التحديد الدقيق لوقت ومكان الملاحظة، وهذا النوع من الملاحظة يعتمد على العديد من الضوابط والشروط، التي يجب مراعاتها بدقة عند استخدام هذا الأسلوب.

شروط الملاحظة الجيدة:

(1) التحديد الدقيق للهدف من الملاحظة ( السلوك المراد ملاحظته ).

(2) تحديد المكان الذى تتم فيه عملية الملاحظة.

(3) عدم اختلاف نتائج الملاحظة، باختلاف القائمين بعملية الملاحظة.

(4) اتساق إجراءات الملاحظة مع ما هو متوقع أداؤه من السلوك، والهدف منها.

(5) وضوح صياغة عناصر الملاحظة؛ حتى لا يختلف فى فهمها وتفسيرها القائمون بعملية الملاحظة.

(6) تسجيل نتائج الملاحظة، وفق نظام معين ودقيق .

خطوات تصميم وإعداد بطاقة الملاحظة:

يعتمد تصميم وإعداد بطاقة الملاحظة على مجموعة من الخطوات التى ينبغي أن تمر بها، ومن أهم هذه الخطوات :

تحديد الهدف من البطاقة والمستهدفين: يُساعد فى تحديد السلوك المراد ملاحظته؛ لذلك ينبغى أن تكون صياغة الهدف إجرائية (سلوكية) واضحة ومحددة .

(أ‌) تحليل السلوك المراد ملاحظته فى عبارات، تصف نواتج التعلم المحددة: يجب أن تكون هذه العبارات بسيطة، وغير مركبة.

(ج) صياغة العبارات التى تصف، وتقيس السلوك المراد ملاحظته: يجب أن تكون هذه العبارات مرتبة ترتيباً منطقيًا في بطاقة الملاحظة.

(د)اختيار وتحديد المقياس المتدرج، أو التقدير المناسب لبنود البطاقة: ومثال ذلك؛(حقَّق مضمون العبارة بدرجة عالية، إلى حدّ ما، لم يُحقِّق مضمون العبارة). ويُقابل هذا التدريج الدرجات 3،2،1 على الترتيب.

(هـ) صياغة تعليمات استخدام البطاقة للمُستخدم: من الضروري أن تكون تعليمات استخدام البطاقة واضحة ومحددة، وغير قابلة لتفسيرات أو تأويلات متعددة من قِبل المُستخدم.

(و) وضع البطاقة فى شكلها المبدئي: تتضمن عنوان البطاقة، والهدف منها، وتعليمات الاستخدام، وسلم التقدير المتدرج لبنود وعبارات البطاقة.

(ز) التحقُّق من صدق محتوى البطاقة: يتم ذلك من خلال عرضها على مجموعة من المحكمين؛ لإبداء الرأى فى عباراتها وجميع مكوناتها، ويُمكن أن يستعين المعلم الذى يقوم بإعداد البطاقة بمجموعة من زملائه المعلمين فى نفس التخصص، أو المدرس الأول، أو الموجه.

(ح) وضع البطاقة فى صورتها النهائية: يتم ذلك بعد الاستفادة من آراء المحكمين فى البطاقة، وتعديل ما يتفق عليه المحكمون، وصياغتها فى شكلها النهائي .

(ط) تدريب الملاحظين على استخدام البطاقة: ليس من الضروري أن يكون الذى أعد البطاقة هو الذى سوف يستخدمها، ولكن يجب تدريب مستخدمي البطاقة على كيفية الملاحظة، وتسجيل التقديرات .(ى) حساب درجة المستجيب للبطاقة، وتحليل وتفسير النتائج: يتم جمع درجات تقييم العناصر الإيجابية والمرجوة من السلوك، ويجب أن تخضع هذه الدرجات للتحليل، والتفسير، واستخلاص النتائج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 4:57 pm

مثال لبطاقة ملاحظة لنواتج التعلم المهارية:


فيما يلى مثال لبطاقة ملاحظة، يمكن أن يستخدمها المعلم لملاحظة أداء المتعلم فى معمل العلوم، عندما يُعين حجم كمية من الماء. وتأخذ البطاقة الشكل الآتى:



بطاقة ملاحظة لتقييم مهارة المتعلم فى قياس حجم كمية من الماء:

تهدف البطاقة لتقييم مهارة المتعلم أثناء حصة العلوم، داخل المعمل فى قياس حجم كمية من الماء، وتحتوي على عدد من العبارات، التي ينبغي أن يُقدِّرها القائم بالملاحظة لدى المتعلم أثناء أدائه لقياس حجم الماء، وذلك بتحديد التقدير المناسب أمام كل عبارة.

المطلوب من الملاحظ:

عزيزي الملاحظ عليك أن :

(1) تُلاحظ أداء المتعلم داخل معمل العلوم، أثناء قياس حجم الماء والتعامل مع الأدوات .

(2) تحديد التقدير المناسب لأداء التلميذ أمام كل عبارة؛ وفقاً لسلم التقدير المتدرج التالي:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:03 pm


درجة تحقُّق مضمون العبارة
بدرجة كافية
إلى حدّ ما
لم تتحقق
التقدير
2
1
صفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:04 pm


م
العبارة
التقدير

ملاحظات
2
1
صفر

1

يختار المخبار المدرج الملائم لكمية الماء





2

يضع كمية الماء بحرص فى المخبار





3

يضع المخبار على سطح مستوٍ





4

يستخدم ورقة بيضاء كخلفية للمخبار





5

يضع مستوى نظره فى مستوى سطح الماء





6

يُحدّد القراءة عند سطح تقعر الماء





7

يُدوّن نتيجة القراءة فى المكان المخصص لها




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:05 pm

يتضح من البطاقة السابقة ما يلي:
· وجود عنوان للبطاقة، والهدف منها، وتعليمات استخدامها، وسلم التقدير المتدرج، والعبارات، وخانات التقدير أمام كل عبارة .
· يضع القائم بالملاحظة علامة على مستوى أداء المتعلم، طبقاً لما يُلاحظه، ويُحدده من تقدير .
· تُجمع الدرجات المقابلة لكل عنصر تمت ملاحظته.
ميزات الملاحظة:
(1) تُقدم معلومات، تتميز بالعمق، والشمولية، والدقة، والتفصيل .
(2) تُستخدم مع عدد من الأفراد أقل بالمقارنة بالوسائل والأدوات الأخرى.
(3) تسمح بمعرفة وتسجيل النشاط وقت حدوثه مباشرة.
عيوب الملاحظة:
(1) قيام بعض الأفراد عند شعورهم بأنهم ملاحَظون بتغيير سلوكهم، وإظهار ردود أفعال، تختلف عن الواقع.
(2) وجود بعض العوائق التي تؤثر فى الملاحظة ، مثل: الطقس ، والعوامل الشخصية، وغيرها.
(3) محدودية الملاحظة بالوقت والمكان، الذى تقع فيه الأحداث.
(4) صعوبة ملاحظة بعض الحالات، التي يصعب تقويمها بهذا الأسلوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:07 pm

(3) المقابلة Interview:

ماهية المقابلة:

هي محادثة تفاعلية بين القائم بالمقابلة وفرد آخر مستجيب؛ بغرض محدد، وهو الحصول على معلومات معينة من المستجيب .



الهدف من إجراء المقابلة :

تجميع بيانات معينة لهدف معين، على نحو جيد بطريقة جيدة .



شروط إجراء المقابلات :

- تحديد المستجيب : قبل إجراء أية مقابلة؛ يجب تحديد الفئة المستهدفة، بغرض تجميع البيانات منها؛ حتى لا يتم تضييع الوقت هباءً.

- الإعداد الجيد : يجب الإعداد الجيد للمقابلة، والتمهيد لها؛ حتى تحقق جميع الأهداف المرجوة منها، وكذلك تحديد الوقت المناسب لإجرائها؛ حتى لا تعطي معلومات غير سليمة.

- تحديد الأسئلة : يجب تحديد عدد الأسئلة، التي ينبغي طرحها أثناء المقابلة، ونوعيتها، والمجال، والموضوعات التي يمكن أن تدور حولها، أو تمسها بشكل أو بآخر.



أنواع المقابلات :



توجد أنواع عديدة للمقابلات، وهي كالآتي :



(1) المقابلة الفردية :

تُجرى هذه المقابلة مع فرد واحد على انفراد ؛ وذلك بهدف الحصول على معلومات محددة في موضوع المقابلة، ويمكن التوصل من ذلك إلى مزيد من المعلومات، تفيد في أكثر من موضوع، ولكن دون التسبب له في أي إحراج، ويجري هذه المقابلة فرد واحد .



(2) المقابلة الجماعية :

تُجرى مع عدة أفراد من (2-20)تقريباً ؛ وذلك بهدف الحصول على معلومات محددة في موضوع المقابلة ، وعندما يزيد العدد عن ثلاثة أفراد يُوصى بأن يجري المقابلة أكثر من شخصين؛ وذلك بهدف ملاحظة المستجيبين أثناء الاستجابة على أسئلة المقابلة .



(3) المقابلة المقيَّدة :

تتضمن أسئلة يطرحها القائم بالمقابلة لكل منها إجابات محددة، وعلى المستجيب أن يختار الإجابة التي تعبر عن رأيه أو سلوكه في الموضوع المعروض ، أو يختار السلوك المتحقق منه في المؤسسة، ولو اختلف مع وجهة نظره، ويتميز هذا النوع من المقابلة بسهولة تصنيف البيانات والنتائج، وسهولة تحليلها واستخراج مدلولاتها .


(4) المقابلة المفتوحة :

يطرح القائم بالمقابلة أسئلة مفتوحة، ليست لها إجابات محددة، وعلى المستجيب أن يختار إجابة تعبِّر عن رأيه، أو سلوكه في الموضوع المعروض، أو يختار السلوك المتحقق منها في المؤسسة، ويعرض وجهة نظره، ويتميز هذا النوع من المقابلة بالحصول على كم كبير من البيانات تغطي الموضوع المطروح وموضوعات أخرى، من الممكن أن يكون القائم بالمقابلة لا يقصدها، ولكنها تعرض أمامه، ومع ذلك فإن هناك صعوبات تواجه القائم بالمقابلة، تتعلق بتصنيف الاستجابات، والنتائج وكيفية تحليلها .



(5) المقابلة المقيدة / المفتوحة :

تتضمن أسئلة يطرحها القائم بالمقابلة لكل منها إجابات محددة، وكذلك تتضمن توجيه القائم بالمقابلة أسئلة مفتوحة ليست لها إجابات محددة، وعلى المستجيب أن يختار إجابة، تعبر عن رأيه أو سلوكه في الموضوع المعروض ، وهي بهذا تجمع بين النوعين السابقين.


(6) المقابلة عن طريق الهاتف:



المقابلات الشخصية عبر الهاتف هى مقابلات شخصية انتقائية، وقد يتم الاتصال دون سابق إنذار، أو قد تتحول مكالمة هاتفية إلى مقابلة عبر الهاتف، وهذه المقابلات لا تفضل إذا كان مطلوبًا الوصول إلى حقيقة معينة؛ فقد نحصل على معلومات مضلِّلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:08 pm

إرشادات مهِّمة عند إجراء المقابلات :

- تحديد مكان إجراء المقابلة .

- تحديد توقيت المقابلة وإخبار المستجيبين قبلها .

- الترتيب المسبق للمقابلة .

- لابد أن يكون المظهر العام للقائم بالمقابلة متناسباً مع من تجري معهم المقابلة، ومقنعاً لهم .

- خلق جو من الألفة في بداية المقابلة؛ لإزالة الرهبة من نفوس المستجيبين .

- عدم الإيحاء بالإجابات عند طرح السؤال .

- عدم التحيز عند طرح الأسئلة بالإيجاب أو بالسلب .

- تجنب الأسئلة المثيرة للحرج .

- تعريف المستجيبين بأهداف المقابلة .

- عدم الدخول في جدل ونزاع مع أحد المستجيبين لأي سبب .

- تحديد الأسئلة والفئة المستهدفة لتيسير الأمر .

- البدء بأسئلة عامة مشوقة، على ألا يستغرق ذلك وقتاً كبيرا .

- عدم التحدث في الطرقات أو في الأماكن العامة، عند إجراء مقابلة رسمية .

- عدم استعراض الخبرات الخاصة للقائم بالمقابلة على المستجيبين .



ميزات المقابلة :

للمقابلة الشخصية - سواء فردية أو جماعية، مقيدة أو مفتوحة - ميزات، وهي كالآتي :

- تتيح الفرصة للتحدث مع فئات متنوعة داخل المجتمع المدرسي .

- إمكانية الوصول إلى الحقيقة من خلال الاستماع إلى أكثر من وجهة نظر حول الموضوع الواحد .

- تلائم الأفراد، الذين يخشون من الاستجابة تحريريا؛ فهم يتكلمون بصراحة مطلقة، وبخاصة عند شعورهم بالارتياح للقائم بالمقابلة .

- تساعد في الكشف عن أهم القيم السائدة في المجتمع المدرسي، وأسبابها .



عيوب المقابلة :

- التأثر بذاتية من يجري المقابلة والمستجيب .

- عدم تقديم المستجيب لإجابات صحيحة، إذا شعر بعدم الأمان .

- التخوف أحياناً من الشخصيات غير المتعاونة؛ والتي ترى أن كل شيء على ما يرام .

- تتطلب وقتاً وجهدا كبيراً لمقابلة أغلبية الأفراد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:09 pm

خطوات إعداد وتنفيذ المقابلة :
(1) تحديد الهدف من المقابلة بكل دقة.
(2) تحديد مكان المقابلة.
(3) تحديد أسئلة المقابلة والموضوع المتعلق به.
(4) تحديد مردود الاستجابات تحديدا دقيقاً، وكيف يمكن تحليلها، مع توقع أكثر من استجابة.
(5) خلق مناخ من الألفة في بداية المقابلة مع المستجيب.
(6) التركيز على موضوع المقابلة، وعدم الانسياق وراء الأساليب المختلفة؛ للبعد عن
موضوع المقابلة .
(7) عرض الأسئلة في جو هادئ بعيد عن التوتر، وعدم جعلها أسئلة تحقيقية .
(8) عدم الانسياق وراء استفزاز بعض الشخصيات المختلفة .
(9) جذب أي فرد يحاول الخروج عن موضوع المقابلة إليها مرة أخرى .
(10) التمهيد لإنهاء المقابلة، وتلخيص ما دار فيها .
(11) إنهاء المقابلة، في جو يسوده الاحترام مع تأكيد الاحترام المتبادل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:10 pm

مثال لبطاقة مقابلة لمجال الموارد البشرية والمادية:


مجموعة أسئلة مقترحة مع العاملين - المعلمين - القيادة المدرسية

هل اطلعت على قائمة احتياجات المؤسسة من الموارد: البشرية، والتعليمية والمادية المتاحة؟

هل اطلعت على خطة تدريب المعلمين والإداريين والفنيين والإخصائيين لهذا العام؟ وما تعليقك؟

هل قامت وحدة التدريب والجودة بتنفيذ برامج تدريب المعلمين والعاملين والإخصائيين؟ هل كانت برامج فعالة من وجهة نظرك؟

هل قامت الجهات المعنية والمجتمع المحلي بالمساعدة فى استكمال العجز في الموارد؟ وما تعليقك؟

هل تعمل القيادة على استغلال الموارد البشرية المتاحة ؟

ما المعامل المتاحة للأنشطة التربوية؟

ما الأجهزة والمعدات المتاحة للأنشطة التربوية؟

هل تتناسب سعة المعامل مع أعداد الطلاب، وفقا للخطة الدراسية؟

هل يتوافر الفنيون الأدوات والمواد اللازمة لتشغيل المعامل والمعدات والأجهزة؟

هل يتم تجديد وتطوير محتويات المكتبة سنويا؟

هل يشرف على المكتبة كادر متخصص؟

هل يستخدم المتعلمون المكتبة كأحد أساليب التعليم والتعلم؟

هل يستخدم المتعلمون المكتبة بعد أوقات الدراسة؟

هل يتاح الإنترنت للعاملين بالمؤسسة؟

هل يتاح الإنترنت للمتعلمين؟

هل يوجد بالمؤسسة برمجيات للتخطيط والإدارة والمتابعة التربوية؟

هل توجد بالمؤسسة كوادر مدربة على استخدام الحاسب؟

هل تتناسب المرافق الصحية مع أعداد المتعلمين؟

هل يوجد بالمؤسسة فصول، تتناسب مع المواصفات التربوية؟

هل توجد بالمؤسسة مكتبة، تتناسب مع المواصفات التربوية؟

هل يوجد بالمؤسسة معامل، تتناسب مع المواصفات التربوية؟

هل توجد خطة لتحقيق الأمن والسلامة بالمؤسسة؟

هل توجد آلية لمتابعة وسائل الأمن والسلامة بالمؤسسة؟

هل توجد قاعدة بيانات للاتصال بأولياء الأمور فى حالة الطوارئ؟

هل يوجد نظام للتحفيز لتقديم أفكار متجددة للاستخدام الأمثل للمبنى؟

ما درجة كفاية ومناسبة الأماكن المخصصة لممارسة الأنشطة الاجتماعية؟

ما درجة كفاية ومناسبة الأماكن المخصصة لممارسة الأنشطة الثقافية؟

ما درجة كفاية ومناسبة الأماكن المخصصة لممارسة الأنشطة الفنية؟

ما درجة كفاية ومناسبة الأماكن المخصصة لممارسة الأنشطة العلمية؟

ما درجة كفاية ومناسبة الأماكن المخصصة لممارسة الأنشطة الرياضية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:10 pm

(4) الاستبانة :Questionnaire

ا لاستبانة "قائمة من الأسئلة: تعد بشكل جيد؛ لمعرفة آراء ومعتقدات واتجاهات الآخرين نحو موضوع معين"، وهي من الوسائل العملية المُيسرة؛ لتعريض المستجيبين لمثيرات واحدة ومختارة ومرتبة بعناية؛ بقصد جمع البيانات اللازمة؛ للتحقق من صدق فرضية معينة، أو رفضها.

أهداف الاستبانة:

تُستخدم الاستبانة – عادة - عندما يكون الهدف منها الحصول على معلومات، تتعلق بوجهة نظر الفرد الخاصة، أو رأيه تجاه قضية معينة، أو ما يعتقد، أو يشعر أنه ينطبق عليه، فقد يكون الهدف منها:

(1) الحصول على حقائق، تتعلق بالأفراد‘ مثل: تاريخ الميلاد، أو الجنس، أو المستوى التعليمي، أو الديانة، أو الحالة: الاجتماعية، أو الوظيفة، أو المستوى الدراسي، أو المؤهل، أو التخصص.

(2) الحصول على معلومات، تتعلق بمشاعر واتجاهات الفرد نحو مسائل اجتماعية، أو نحو جماعات معينة من الأفراد، كأن نسأل الأفراد عن اتجاههم نحو القيم الثقافية المصاحبة للعولمة.

(3) الحصول على معلومات تتعلق بمعايير السلوك الملائم في المواقف الاجتماعية، كأن نسأل الفرد عما يحدث إذا رأى رجلاً مسنًا يعبر الشارع؟

(4) الحصول على معلومات، تتعلق بالرغبات أو الميول الشخصية، كأن نسأل الفرد عن موضوعات الكتب التي يحب قراءتها.

(5) تعرف معتقدات أو رأي الفرد تجاه موضوعات ذات صلة به، كأن نسأل المعلمين عن اتجاههم نحو طريقة تدريس معينة، مثل: التعلم النشط.

(6) رصد الواقع الفعلي لمشكلة أو ظاهرة معينة، مثل: تعرف أسباب انتشار حالات الغش الجماعي في مدارس منطقة معينة.



ميزات الاستبانة ما يلي:

(1) تأخذ وقتًا أقل في تطبيقها من وقت تطبيق أدوات جمع البيانات الأخرى.

(2) تسمح بجمع بيانات كثيرة ومتنوعة حول الظاهرة قيد الدراسة.

(3) يمكن تطبيقها على عينة البحث مباشرة عن طريق الباحث، أو بطريقة غير مباشرة، باستخدام البريد.

(4) يسهل تفريغ بياناتها، والتعامل معها بالأساليب الإحصائية المتنوعة.

(5) يسهل الحصول منها على نتائج أولية ومؤشرات عامة، حول الظاهرة، أو المشكلة التي أُعدت من أجلها.



عيوب الاستبانة ما يلي:

(1) صعوبة تطبيقها، عندما لا تكون عينة البحث من مكان واحد.

(2) قد لا تتضمن بدائل الاستجابة لأسئلة الاستبانة جميع الاحتمالات الممكنة، فلا يجد المستجيب إجابته الحقيقية.

(3) تتأثر الاستجابات بالمرغوبية الاجتماعية، التي تعني رغبة المستجيب في الظهور بصورة، تتفق مع الأنماط المقبولة اجتماعيًا، خاصة إذا كان موضوع الاستبانة يتعلق بسماته الشخصية، أو أدائه لمهام معينة.

(4) تتطلب مهارة فائقة ووقتا كافيا لإعدادها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:11 pm

بعض الاعتبارات التي يجب مراعاتها عند إعداد الاستبانة:

(1) تكون مختصرة، من حيث عدد عباراتها؛ فطول الاستبانة يؤثر في مصداقية الإجابة.

(2) تُصاغ بشكل جذاب؛ لتجنب ملل المستجيب.

(3) تتضمن تعليمات مختصرة وواضحة.

(4) تتضمن نموذجًا لسؤال أُجيب عنه؛ حتى لا يجد المستجيب صعوبة في الإجابة عن عبارات الاستبانة.

(5) ترتب عباراتها ترتيبًا منطقيًا، مثل: تجميع العبارات المرتبطة ببعضها، أو التي تستخدم بدائل متشابهة، أو المرتبطة بمجال مشترك.

(6) تبدأ بالعبارات الأكثر أهمية فالأقل فالأدنى وهكذا؛ فأغلب المستجيبين يبدون الحماسة والدقة والموضوعية في بداية الإجابة، ثم ما يلبثوا أن يفقدوها، خاصة مع الاستبانة كثيرة العبارات.

(7) تُصاغ عباراتها بلغة سهلة واضحة، وخالية من الكلمات الغامضة، التي تحتمل التأويل.

(8) تكون عباراتها بسيطة مختصرة، تتضمن فكرة واحدة فقط.

(9) تُناسب عباراتها المرحلة العمرية، التي تجيب عنها.

(10) تُناسب عباراتها المستوى التعليمي للمستجيبين.

(11) تتضمن عبارات ترتبط بأهداف الموضوع وأسئلته فقط.

(12) تتضمن قائمة بدائل الإجابة بالاستبانة جميع الاستجابات المحتملة.

(13) لا تتضمن عبارات تتطلب إجابات مطولة؛ فذلك يدفع الأفراد لعدم الاستجابة.

(14) لا تُصاغ العبارات بطريقة توحي باستجابة معينة.

(15) لا تُصاغ العبارات بطريقة، تكشف جوانب الشخصية؛ مما يدفع المستجيب لتعمد الإجابة الخطأ، أو رفض الإجابة.

(16) لا تُصاغ العبارات بطريقة النفي؛ لأنها غالبًا تفهم على النقيض.

(17) لا تُصاغ العبارات بطريقة نفي النفي؛ لأن المستجيب - في العادة - يُخطئ فهمها؛ وبالتالي لا يُعبر اختياره عن رأيه الفعلي.



متى يكون محتوى الاستبانة صادقًا؟

يكون محتوى الاستبانة صادقًا، إذا اتفق الخبراء التربويون على أن محتواها يقيس بالفعل ما تهدف إليه، وإذا أكد المستجيبون ارتباطها بما يمارسونه في الواقع، وإذا جاءت نتائج الاستبانة مؤكدة لما تسعى لقياسه، ويمكن الاستعانة بإحصائي لمعالجة البيانات، والتأكد من صدق محتوى الاستبانة.

متى تتسم الاستجابة على عبارات الاستبانة بالاتساق والثبات؟

يمكن التأكد من اتساق استجابات الاستبانة وثباتها، بإعادة تطبيقها بعد 15 يومًا على نسبة محددة من المستجيبين (حوالي 30 فردًا تقريبًا)؛ للتأكد من عدم تغير استجاباتهم على عبارات الاستبانة، ويمكن الاستعانة بإحصائي لمعالجة البيانات، والتأكد من اتساق الاستجابات وثباتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:12 pm

خطوات بناء الاستبانة:

قبل البدء في إعداد الاستبانة، يجب التأكد من عدم وجود استبانات متاحة تفي بنفس الغرض، وأن المتاح منها لا يحقق الأهداف المرجوة؛ ولهذا يتم اللجوء إلى إعداد الاستبانة، وللعلم؛ فإنه من الأفضل استخدام الاستبانات الموجودة مادامت ستحقق الهدف المطلوب؛ حيث إن بناء الاستبانة يتطلب وقتًا وجهدًا.

وتتضمن خطوات بناء الاستبانة ما يلي:

1- تحديد أهداف الاستبانة: يجب أن تسأل نفسك بعض الأسئلة، التي تحدد الإجابة عنها أهداف واستخدامات الاستبانة، مثل: هل الهدف قياس رأي الفرد تجاه قضية ما؟ أو تجاه الآخرين؟ أو تقويم أداء معين؟ أو تحديد الأسباب الكامنة وراء مشكلة ما؟

2- ترجمة الأهداف إلى معايير ومؤشرات وممارسات: تتم ترجمة أهداف الاستبانة إلى إجراءات؛ حتى يسهل كتابة عباراتها، ومثال ذلك:

المعيار: تنمية الجوانب الوجدانية الإيجابية.

المؤشر: يحرص المتعلم على المشاركة الإيجابية في الأنشطة المدرسية.

الممارسة: يشارك المتعلم في جماعة الهلال الأحمر.

ويمكن كتابة العبارات التي تعكس الممارسات من خلال الاطلاع على الاستبانات، التي تناولت نفس الموضوع.

3- تحديد المجالات والأبعاد، التي تقيسها الاستبانة، وصياغتها في عبارات: يتم تحديد أبعاد المشكلة وصياغتها في عبارات تحدد المظاهر السلوكية الدالة عليها.

4- إعداد استبانة، تشتمل على عبارات مفتوحة: يتم بناء عبارات مفتوحة تطبق على أفراد معنيين بالظاهرة موضوع الدراسة؛ بهدف الحصول على أسئلة ومواقف، تتم الاستعانة بها في بناء الاستبانة في شكلها النهائي.

5- استشارة ذوي الخبرة: يفضل استشارة ذوي الخبرة: العلمية والعملية في بناء الاستبانات، وعرض عبارات الاستبانة عليهم.

6- تحديد نوع عبارات الاستبانة: يتم تحديد نوع عبارات الاستبانة؛ هل هي من النوع المفتوح الذي يسمح للفرد بكتابة مشاعره أو رأيه تجاه ما تقيسه العبارات؟، هل هي من النوع المغلق الذي يتطلب من الفرد اختيار الاستجابة من بين البدائل المتاحة؟ هل يُجاب عنها بنعم أو لا؟ هل يُجاب عنها بالموافقة أو عدم الموافقة؟.

7- كتابة عبارات الاستبانة ومراجعتها لغويًا: يتم تجميع وكتابة عبارات الاستبانة مع مراعاة ضوابط الكتابة، وقواعد اللغة، وحُسن الصياغة، وكتابة البدائل الخاصة بكل سؤال.

8- عرض عبارات الاستبانة على المحكمين: يُفضل عرض الاستبانة على فريق من الخبراء والمتخصصين، مثل: أساتذة كليات التربية أو التربويون؛ لاستطلاع آرائهم في عبارات الاستبانة، ومدى ملاءمتها لما وضعت لقياسه، ووضوح صياغتها، ومناسبتها للمستجيبين.

9- كتابة تعليمات الاستبانة: تهدف هذه التعليمات إلى توضيح ما يجب على الفرد المستجيب أداؤه عند إجابته على العبارات، على أن تتضمن هذه التعليمات كيفية اختيار، وتسجيل الإجابة، وتقديم مثال توضيحي لكيفية الإجابة.

10- إعداد الصورة الأولية للاستبانة: يتم في هذه الخطوة تجميع عبارات الاستبانة وكتابتها في شكل تسلسلي مُرقّم، وطباعة عدد محدود من أوراق الاستبانة، وإعداد كيفية تصحيح استجابات الأفراد على العبارات، على أن تتضمن الصفحة الأولى البيانات العامة مثل: عنوان الاستبانة، واسم الشخص الذي أعدها، وتعليمات الإجابة عن عباراتها، ثم بيانات المستجيب، مثل: النوع، والسن، والوظيفة، والمرحلة التعليمية، وغيرها من البيانات ذات الصلة بالموضوع، بينما تكون الصفحات الأخرى لعبارات الاستبانة، ويمكن أن تنتهي الاستبانة بسؤال مفتوح، لمن يريد أن يضيف شيئًا ذا صلة بالموضوع، أو مقترحًا.

11- تجربة الصورة الأولية للاستبانة: يتم تطبيق هذه الصورة على عينة صغيرة من المجتمع الأصلي للمؤسسة، أو الفئة، التي سوف يتم جمع بيانات منها من خلال الاستبانة، والهدف من هذا الإجراء الحصول على بيانات، تتعلق برد فعل المستجيب على الاستبانة، ومدى وضوح وسلامة اللغة والعبارات وملاءمتها للمستجيب.

12- إعداد الصورة النهائية للاستبانة: في ضوء نتائج إجابة العينة الصغيرة السابق ذكرها، وبناءً على مقترحاتهم، يتم تعديل صياغة العبارات أو حذف بعضها أو إضافة عبارات أخرى أشار إليها المستجيبون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:12 pm

وفيما يلي مثال توضيحي لاستبانة متضمنة العبارات وبدائل الاستجابة:


استبانة عن
معوقات الإدارة لتطبيق معايير الجودة في المؤسسات التعليمية


الأستاذ الفاضل/ الأستاذة الفاضلة...........



تتضمن هذه الاستبانة مجموعة من العبارات، تُعبر عن الممارسات الفعلية التي تعكس معوقات تطبيق معايير الجودة في المؤسسات التعليمية، التي يُبديها أعضاء الإدارة المدرسية، والمطلوب منك قراءة كل عبارة جيدًا، والإجابة عنها حسبما يتم بالفعل، ولا تترك عبارة بدون الإجابة عنها.

ضع علامة () أمام العبارة في الخانة، التي تعبر بالفعل عن الواقع من وجهة نظرك، ولا تضع أكثر من علامة أمام العبارة الواحدة.

إذا كان المحتوى يحدث دومًا، ضع علامة () أمام العبارة في خانة دائمًا.

إذا كان المحتوى يحدث بدرجة كبيرة، ضع علامة () أمام العبارة في خانة غالبًا.

إذا كان المحتوى يحدث بدرجة متوسطة، ضع علامة () أمام العبارة في خانة أحيانًا.

إذا كان المحتوى لم يحدث، ضع علامة () أمام العبارة في خانة نادرًا.

بيانات عامة:

- اسم المستجيب:..........

- النوع: ذكر ( ) أنثى ( )

- المؤهل الدراسي: دبلوم فني ( ) بكالوريوس ( )

ماجستير ( ) دكتوراه ( )

- الوظيفة: معلم مساعد ( ) معلم ( ) معلم أول ( )

معلم أول (أ) ( ) معلم خبير ( )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:13 pm




م
العبـــــــــارات
دائمًا
غالبًا
أحيانًا
نادرًا
1

يوجد اقتناع لدى إدارة المؤسسة بتطبيق معايير الجودة، ونشر ثقافتها




2

توجد رغبة فعلية لدى الإدارة لتحسين الأداء في المؤسسة




3

تسعى الإدارة إلى تحقيق أهداف معايير الجودة بالمؤسسة




4

تُشجع إدارة المؤسسة التغيير؛ لتحقيق معايير الجودة




5

تفوض المسئوليات في الإدارة؛ دعمًا لتنفيذ خطط المؤسسة لامركزيًا




6

تُيسر الإدارة أساليب وإجراءات العمل الخاصة بتحقيق معايير الجودة بالمؤسسة




7

توظف الموارد المالية المتاحة لدعم برامج الجودة بالمؤسسة




8

تدعم العلاقات الإنسانية مع المعنيين بالمؤسسة




9

تهتم بالشكاوى والمقترحات حول مستوى الأداء




10

تدعم عمليات التحسين بالمؤسسة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
جمال سعد محمد
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: أدوات التقييم الذاتي:   الخميس أغسطس 12, 2010 5:14 pm

(1) فحص وتحليل الوثائق:

يُعد تحليل الوثائق إحدى الطرق المهمة؛ للحصول على حقائق ومعلومات، تتعلق بظاهرة معينة موضع الاهتمام.

ومن أمثلة ذلك: سجلات محاضر الاجتماعات، والمكاتبات الإدارية، والملفات المحفوظة فى إدارات شئون العاملين، وتقارير الكفاية فى الأداء، والتقارير الاجتماعية والسلوكية، وغيرها.

دواعي استخدام الوثائق:

1- التحليل الطولي: تساعد الوثائق على دراسة الموضوع موضع الفحص في مُدد زمنية طويلة، مثل: الكشف عن اتجاهات المتعلمين نحو المواد الدراسية، أو اتجاهات العاملين نحو الجودة.

2- الحصول على بيانات ومعلومات صادقة ومتسقة: يمكن باستخدام الوثائق جمع بيانات ومعلومات من نتاجات المتعلمين، ودرجات الاختبارات، ومحتوى السجلات المدرسية، وغير ذلك؛ مما يعبر عن واقع الممارسات داخل المؤسسة، اعتمادًا على عينات كبيرة الحجم.

3- التحديد والإقرار: نعنى بذلك أن دراسة وتحليل الوثائق، هي الوسيلة التى تساعدنا على الحصول على معلومات ذات دلالة حول الموضوع محل الدراسة؛ فالأشخاص والمؤسسات يكونون أكثر قدرة على صياغة انطباعاتهم واتجاهاتهم الصحيحة، وكذلك أعمالهم وممارستهم الفعلية داخل المؤسسة التعليمية.





عيوب فحص وتحليل الوثائق:

(1) التحيّز: تكون الأسباب التى دوِّنت من أجلها الوثائق سببًا فى تحيّز القائم بالتدوين، وقد تكون الوثيقة مصدرًا ذا قيمة من ناحية المعطيات والمعلومات التي تتضمنها، وفى نفس الوقت نجد أن الوثائق تميل إلى المبالغة فى سرد الأحداث.

(2) نقص المعلومات: تتضمن الوثائق أحيانًا بيانات ومعلومات غير كاملة، أو تنقصها الدقة.

(3) محدودية وجود أنماط من الوثائق: تفتقد بعض الوثائق إلى شكل عام متفق عليه، وهو ما يجعل عملية المقارنة بين المعلومات، التي تشتمل عليها هذه الوثائق أمرًا عسيرًا؛ إذ ربما نجد معلومات مهمة فى وثيقة ما، ولا نجدها فى وثيقة أخرى.

(4) الإهمال فى حفظ الوثائق: من المهم اختيار الوسيلة المناسبة لحفظ الوثائق؛ فقد يؤثر سوء الحفظ في جودة الوثيقة؛ ومن ثم يؤثر في عملية دراستها وتحليلها.

تحليل محتوى الوثائق:

يُعد تحليل المحتوى وسيلة فعالة عند التطبيق على عينات كبيرة الحجم بطريقة علمية، وكوسيلة مكملة مع البيانات الكمية، التي يمكن تحليلها بواسطة الحاسوب.

ويمكن إجراء المهمتين التاليتين عند تحليل محتوى الوثائق:

(1) اختيار عينة الوثائق: أول خطوة فى هذا الصدد، هي تحديد إطار المعاينة، أو قائمة بالوحدات التي سوف تؤخذ منها العينات. وتُعد العينة العشوائية أكثر الطرق استخدامًا، وأقلّها تعقيدًا.

(2) تحديد وحدة التحليل: ليس هناك وحدة تحليل واحدة لأية مجموعة من الوثائق أو الفئات، وهى كالتالى:

أ‌- الكلمة الواحدة: هى أصغر وحدة تسجيل، والصعوبة الأساسية القائمة عند استخدام الكلمة كوحدة للتحليل، هي أن تكون الوثائق طويلة، وتفصيلية؛ مما يجعل استخدام هذه الطريقة صعبًا. ولكن يمكن استخدامها فى السجلات المدرسية، مثل: سجلات المتعلمين، والمشكلات: الاجتماعية، والنفسية، والحالات الصحية، ومتابعة القراءة والكتابة، وغيرها.

ب‌- الموضوع: يشير الموضوع إلى الهدف، أو الفكرة المتضمنة فى الوثيقة، ولكن يجب أن يكون هناك وضوحٌ كافً للموضوع مثل: مجالات الاعتماد، ورعاية المتعلمين، وصعوبات التعلم، وغيرها.ج- الشخصية: يتحدد نطاق استخدام الشخصية وحدة للتحليل؛ وفقًا لتوافر فئات من الشخصيات، مثل: المتعلمين، والمعلمين، وأولياء الأمور، والقيادة المؤسسية، وغير ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://morage.yoo7.com
 
أدوات التقييم الذاتي:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مراجع خارجى  :: نواتج التعلم :: نشر ثقافة الجودة-
انتقل الى: